♫● منتدى كَـآفيهْ بَنَـآإت لِلبنآتِ فَقَطْ ●♫
ممٍرِحًبٌـاً و♥️آآآهلـاً♥️ وِسًسًــهلــاً ♥️ بــكُيِ♥️ مُعنٌــآ
آآرجــوآ آن♥️تَنْضَمي إلــىَ آآَََََََََََََََََََََََََســرُتــنٌــآ بِآلْتَسجيلِ ♥️ مَعَنَـآ

كـآنَ♥️ مَُعَكِ : ❀ آلِـآمِيرَةْ آلِصَغيرةَ ❀
وُ♥️ مٌــعٌ تَحيَآتي ♥️ لــكَِ بِأنْ تَسْتَمتِعي♥️ في كَآفيه بَنَـآتْ♥️


مُنْتَدَىَ كَـآفيهْ بَنَـآتْ مُنْتَدَىَ لِلْبَنَآتِ فَقَطْ مُخَصَصٌ لِلْمَرحِ وَآلفَآئِدَةِ ~
 
الرئيسيةمنتدى كاف بنات بحـثآلِعَـآبُ بَنَــآتْ فَقَطْالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  *|| غزوة خيْبَر { على بن أبى طالب } || *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
❀آلِـآمِيرَةْ آلِصَغيرةَ❀
۰۪۪۫۫●۪۫۰ | ♡ إدَآإريّـۃ ♢ | آإلِــكَـآإفِـيـۃ ♧♔♔
۰۪۪۫۫●۪۫۰ | ♡ إدَآإريّـۃ ♢ | آإلِــكَـآإفِـيـۃ  ♧♔♔
avatar


مُساهمةموضوع: *|| غزوة خيْبَر { على بن أبى طالب } || *   الإثنين مايو 25, 2015 11:45 pm






كيفكم كبتشيونات  ؟؟ أخباركم *^*
إن شاء الله بخير 3>
أنا بحب كتير القسم الإسلامي "(
عشان هيك فكرت فى فكرة أنزلها لكم ^^
والموضوع عن غزوة من غزوات الرسول (ص),
و بطل من أبطال الإسلام :$$


أترككم مع الموضوع =)





فى أولِ السنةِ السابعة للهجرة أمر رسولُ الله (ص)
بالتجهيزِلغزو خيْبَر
، لأنَّ يهودَ خيبر حرضوا الأحزابَ ،
و لأنهم تحالفوامع الأعراب ضد المسلمينَ
، حتى
أصبحتْ خيْبَرُ ملْجأً و ملاذًالمدبِّرى الفتنِ ضدَّ المسلمين
.





كانتْ خيبرُ مكونةَ من حصونٍ منيعةٍ عاليةٍ ، عملَ
اليهودُ على تحْصيتها و حمايتها
، وصلَ الرسولُ (ص)
و جيشُ المسلمين فجْأة إلى ((
خيبر )) و حاًصرَها ،
فالتجأَ أهلُها إلى الحصون خائفين
، و أغْلقوا عليهم
الأبوابَ
، و أمامَ حصونِها المنيعةِ ارتدتْ فى أول يومٍ
كتيبةٌ قويةٌ يقودها أبو بكرٍ الصديقُ
، و فى اليوم الثانى
ارتدت كتيبةٌ أخرى يقودها عمرُ بن الخطاب
.
لم يجزْع الرسولُ
(ص) و إنما ألْقى على صفوفِ المسلمين
كلمةَ متفائلةَ
، و قالَ Sad( لأعطينَّ الرايةَ غدًا رجلًا يحِبُّ الله
و رسوله
، يفتح اللهُ على يديه )).
يقول عمر بن الخطاب
- رضى الله عنه - Sad( ما تَمَنَّيْتُ الإمارةَ
قط إلا ذاك اليوم
، رجاء أن أكونَ من يحبُّه الله و رسوله)).


أصبح الصباحُ ، و أقْبل المسلمونَ على رسول الله
(ص) و كلُّهم شوقٌ إلى معرفة الرجلِ الذى النبىُّ
(ص) الرايةَ ، و الذى سيتمُّ فَتْحُ هذا الحصن المنع
على يديه
. و نادى الرسولُ (ص) على ((علىُّ )) ،
فقال Sad(
هأنذا يا رسولَ الله ! )) و كانَ بعينِ(( عليُّ ))
رمدٌ
، فمسح النبى (ص ) عليها فشيت بإذن الله و أعطاه الراية.




حملَ علىٌّ الرايةَ ، و تقدَّمَ كتيبته يهرول هرْوَلَةً ، و أمام باب الحصن نادى Sad( أنا على ٌّ بن أبى طالبٍ )) فخرج إليه فرسانُ خيْبًر ، و تلَّقى علىٌّ ضربةً قويةً لم تصبه بسوءٍ ، لكنها أطارتْ تُرْسَهُ من يده ، و رأى نفسه يواجه فرقةً مسلحةً من حرسِ الحصنِ فصاح علىٌّ Sad( و الذى نفسى بيده لآذوقنَّ ما ذاق حمزةُ ، أو ليفتحنَّ اللهُ لى )) و اندفعه علىٌّ نحوبابِ الحصن ، و لا يدْرى الناس عندها ماذا حدثً ، و كلُّ ما يذكرونه أنَّ عليًا صاح Sad( الله أكبر )) ... و الحصنُ مفتوحٌ بين يديه ، وصدقت نبوءة الرسول (ص) فيما قال لابن عمه و حامل رايته...((خُذِ الراية ، فامْضِ حتى يفتح الله عليك )).


و هجم المسلمون مع (( علىٍّ )) - رضى الله عنه - على الحصن المنيع ، و علتْ أصواتهم من شرفاتِه و قد فُتِحَ ، و علا صياحُهم (( الله أكبر ،خربْت خيْبَر )) ، وهربَ يهودُ خيبر من حصنٍ إلى حصنٍ ، حتى ضاقَ عليهم الخناقُ ، و طَلَبوا الصُّلحَ ، على أن تظل أرضهم تحت أيديهم ، و يأخذوا نصْف ثمرها نظير عملهم فيها ، و قد صالَحهُم الرسول (ص) على ذلك .
و بذلك انكسرت شًَوْكَتُهُمْ و ضعفت قوَّتهم التى كانوا يهددون المسلمين بها
، و يناصرون بها أعداء الله.
و لعلًّك فى شوقٍ إلى أن تعرف مزيدًا عن بطل خيبر
..إنه ((على بن أبى طالب)) ، ابنُ عمِّ رسول الله (ص) و قدوةُ شباب المسلمين ، و هو أول من أسلم من صبية المسلمين.


نوْمُه فى فراش النبى (ص) حتى يخدع الكفارَ ،
بعد خروج النبى
(ص) للهجرة و بعد أيامٍ لحق
علىٌّ
- كرَّمَ الله وجْهه - بالرسول (ص) فى
المدينةِ
، بعد أنْ ردَّ الأمانات التى كانت للناسِ
عند رسولِ الله
(ص)


كان على - رضى الله عنه - أشجعَ الشجْعان ، حضَرَ مع الرسول (ص) الغزوات كلها ، و لم يتخَّلفْ إلا فى غزوة (( تبوك )) حيث أمره الرسول (ص) أن يقيم بالمدينة ليدافع عنها و يحْمى الضعفاء ، كما أن له مواقفَ كثيرةً مشهورةَ منها دوره فى فتح خيبر ، و كان مُعِينًا و مساعدًا للخلفاء الثلاثة الذين سبقوه.


عُرِفَ عن (( علىٍّ )) زهْده و كرمه و هو أبلغ المسلمين
بعد رسول الله
(ص) و أكثرهم فهمًا لمسائل الدين
و التشريع
؛ لقربه من رسول الله (ص).


أصبحَ على خليفةً للمسلمين بعد مقْتل
عثمان
- رضى الله عنه - و استمرت خلافتُهُ خمس
سنوات لم يسترحْ فيها يومًا واحدًا لاْنقسام و حربهم
ضدَّ بعضهم
.


قُتِلَ الخليفةُ العظيمُ بيد بعض الخوارجِ سنة أربعينَ هجريةَ بَعْدَ حروبٍ طاحنةٍ بينه و بين معاويةَ و أتباعهِ.


و هيك بكون خلصت موضوعى *^*
أتمنى يعجبكم ^^
أعرف ! أعرف ! الموضوع طويييل :$$
بس مليئ بالمعلومات .-.
مستنية ردودكم و تقييماتكم للموضوع 3>










¤ تَوْقِيعِيِ آلْجَدِيِدُ مِنْ تَصْمِيِمِيِ لَآ آسْمَحُ بِآلْنَقِلْ
تَحِيَآتِيَ لَكُمْ {حَنِيِنْ} {❀آلِـآمِيرَةْةْ آلِصَغيـرَةْةْ❀}☆

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://6004.forumshotels.com
 
*|| غزوة خيْبَر { على بن أبى طالب } || *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♫● منتدى كَـآفيهْ بَنَـآإت لِلبنآتِ فَقَطْ ●♫ :: ^„•×~_. أَنَـ،ــاآ مُـســلِــــمَــــــه ـً ._~ו„^ :: مُقتَطَـ،ــاآت إِسلَـ،ـاآمِـيَّــــــه ـ ♥-
انتقل الى: